ليبيا: الوضع المضطرب سيفقدنا 95% من إنتاج النفط => اقتصاد واموال ۞ ما هو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ كيف يتم فحص فيروس نقص المناعة البشرية ؟ => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ مخاطر واضرار الجنس الشرجي => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ ما هو مرض التريكوموناس => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ التهاب المهبل الجرثومي وكيفية الوقاية والعلاج => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ سبب الثآليل التناسلية في الاماكن الحساسة => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ داء المبيضة او عدوى الخميرة => الحياة الزوجية بين الجنس والطب ۞ الليمون مفيد لمنع تشكل الحصى في الكليتين => مقالات طبية وعلمية ۞ ثمان أحوال تدعو لك فيها الملائكة => مقالات اسلامية ۞

نصف مليون حالة ربو بالإمارات

المقال

  طباعة  
نصف مليون حالة ربو بالإمارات

 الكاتب : أبـو آيــه

 

 الزوار : 10722  |  الإضافة : 2009-03-15

 

  يحدث الربو نتيجة تضيق المسالك الهوائية التي تكون شديدة الحساسية لعوامل معينة تسمى المهيجات وعند إثارتها تلتهب وتنتفخ ويزيد إفرازها للمخاط وتنقبض عضلاتها ويؤدي ذلك إلى إعاقة التدفق العادي للهواء، وهذا ما يسمى بنوبة الربو.

 

 نصف مليون حالة ربو بالإمارات 

 يحدث الربو نتيجة تضيق المسالك الهوائية التي تكون شديدة الحساسية لعوامل معينة تسمى المهيجات وعند إثارتها تلتهب وتنتفخ ويزيد إفرازها للمخاط وتنقبض عضلاتها ويؤدي ذلك إلى إعاقة التدفق العادي للهواء، وهذا ما يسمى بنوبة الربو. بالإمكان السيطرة على أعراض نوبة الربو، ولكن يمكن أن يتكرر حدوث النوبة خلال ساعات بعد حدوث النوبة الأولى.  



وهو مرض غير معد يعاني منه ملايين الناس في كل أرجاء المعمورة، بصرف النظر عن العرق أو الثقافة أو السن أو الجنس. ويزيد من احتمال الإصابة بالربو وجود تاريخ عائلي بها، والأشخاص الذين يعانون من الحساسية معرضون أكثر للإصابة بالربو. ويقدر أن 80% من الأطفال و 50% من البالغين المصابين بالربو يوجد لديهم حساسية أيضا. عادة يحدث الربو عند الأطفال في سن الخامسة، وفي البالغين في العقد الثالث، ويمكن أيضا أن يصاب به كبار السن، فحوالي 10% من حالات الربو المشخصة تكون بعد سن الـ 65 من العمر."مرض يزداد انتشاراً"...

يؤكد الدكتور أحمد عزالدين أبوالقاسم استشاري الأطفال في مركز الشرق الأوسط الطبي التخصصي في أبوظبي إن الربو مرض في ازدياد مطرد في كل انحاء العالم حيث زادت نسبة الوفيات بسبب الربو عالميا، ففي اميركا زادت وفيات الربو في العقود الثلاثة الأخيرة بنسبة 100% في حين ان الوفيات بسبب أمراض القلب والسرطانات تناقصت، فهناك اكثر من 26 مليون حالة ربو في أميركا واكثر من ثلاثة ملايين حالة في انجلترا وويلز.

وجدير بالذكر ان تكلفة العلاج في زيادة مستمرة في كل انحاء العالم، ففي عام 1996 زادت تكلفة علاج الربو في أميركا وحدها عن 6 مليارات، وأشار إلى ان مرض الربو في الامارات يعد من بين أعلى النسب في العالم حيث تبلغ نسبة الذين يعانون من المرض حوالي 15% من عدد السكان معظمهم من الأطفال، أي ان هنالك حوالي نصف مليون حالة ربو في الإمارات. وأن تكلفة علاجه سنويا حوالي 100 مليون دولار .


درجات متفاوتة
ويشير الدكتور أبوالقاسم الى أن الربو قد يحدث بدرجات متفاوتة هي:

ـ الدرجة الخفيفة الموسمية: وهي التي يكون المريض فيها بحالة طبيعية الا خلال فترات قصيرة في السنة او مرة في الشهر.

ـ الدرجة الخفيفة المستمرة: وتظهر الأعراض فيها بشكل خفيف مع سعال بسيط او ضيق في التنفس عند القيام بجهد ما غير أن هذه الأعراض تستمر أسبوعيا.

ـ الدرجة المتوسطة: والتي تظهر الأعراض فيها بشكل أقوى قد تؤدي إلى ان يتوقف المريض عن ممارسة الرياضة ويصحو خلال الليل بسبب النوبات.

ـ الدرجة القصوى: حيث الأعراض الشديدة والنوبات المستمرة طوال الوقت مع سعال وبلغم.

من جانبه يؤكد البروفيسور رولاند رول رئيس جمعية الصدر الأوروبية أن هناك نوعين أساسيين من الربو: ربو خارجي المنشأ (من الحساسية)، وربو داخلي المنشأ (لا يثار بالحساسية). ويمكن أن يكون الشخص مصابا بالنوعين معا، وهو خليط من الربو الخارجي المنشأ والداخلي المنشأ، الربو الخارجي المنشأ أكثر انتشارا بين الأطفال والمراهقين وعادة يختفي مع السن ومع تفادي العوامل المثيرة للحساسية. ويكون للشخص المصاب بهذا النوع من الربو حساسية غير عادية تجاه العوامل المثيرة للحساسية.

عندما يتعرض المصاب بالربو للمرة الأولى للعوامل المثيرة للحساسية، ينتج جهاز المناعة كميات غير عادية من البروتينات الدفاعية تسمى الأجسام المضادة.

أما الربو الداخلي المنشأ فهو شائع أكثر عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات وفي البالغين الذين تزيد أعمارهم على 30 سنة. إن الالتهابات الفيروسية التنفسية هي مهيجات أساسية وتؤثر إما على الأعصاب أو على الخلايا قرب سطح أنابيب القصبة الهوائية.

وقد يسبب ذلك تشنجاً شعبياً أو إطلاق وسائط كيماوية مما يؤدي إلى حدوث نوبة الربو، وتشمل المهيجات الأخرى العوامل المثيرة للحساسية والتمارين الرياضية والهواء البارد والتغييرات العاطفية والتي قد تسبب أيضا تشنجاً شعبياً

.
أبوظبي ـ مصطفى خليفة

 
          مواضيع ذات صلة  

التعليقات : 4 تعليق

محمود محمد

2009-07-08

شألخص كلامى فى كلمتين أذا أراتم علاج الربو ترجوا تكوين فريق عمل ويوجد علاج لهذا المرض وكيف يدخل هذا العلاج فى الاسعفات الاولية

محمد ابو خالد

2009-03-17

جزاكم الله كل خير شبكة الشفاء الاسلامية

محمد يحيى

2009-03-16

جزاكم الله خيرا على المعلومات القيمة واشكر الأخ محمد الظريف مؤسسة أباّ في الإمارات على كل ما يقدموه

هيا

2009-03-16

مشكورين وايدو الشكر موصول لمستحضرات ابا العشبية

[ 1 ]

إضافة تعليق


2 + 6 =

/300

إبحث في شبكة الشفاء

المتواجدون الآن

انت الزائر :85573817
[يتصفح الموقع حالياً [ 641
الاعضاء :0الزوار :641
تفاصيل المتواجدون

خلفيات اسلامية

قوقل

القائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة الشفاء للرقية الشرعية