طريقة عمل ميلك شيك اللوتس => المشروبات الساخنة وحلو الضيافة ۞ اقراص الكنافة بالكريمة => خلطات الفواكه والحلوايات ۞ تفسير حلم الاغتسال بالماء والسدر => الشيخ أبوالبراء الاحمدي ۞ فوائد ثمر النبق (السدر) => أنواع وفوائد الأعشاب ۞ فوائد السدر وطرق الاستخدام => أنواع وفوائد الأعشاب ۞ طريقة عمل مناقيش جبنة على الصاج => اطباق المعجنات والخبز ۞ ألوان للسان الستة .. ماذا تعني؟ => مقالات طبية وعلمية ۞ تعرف على اشد لسعات الحشرات .. وكيفية التعامل معها ؟ => معلومات عامة ۞ وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي اثناء محاكمته => أخبار عربية ودولية ۞ آخر كلمات مرسي: لدي أسرار وأتعرض للقتل المتعمد => أخبار عربية ودولية ۞

التشوهات توقف الإنجاب بالفلوجة

   المقال

  طباعة  
التشوهات توقف الإنجاب بالفلوجة

 الكاتب : أبـو آيــه

 

 الزوار : 4031  |  الإضافة : 2010-05-04

 

  الأصل في النساء أنهن يسعدن بالحمل وتتحرك فيهن عاطفة الأمومة ويشعرن بدورهن العظيم في دورة الحياة وتجددها، غير أن نساء مدينة الفلوجة في العراق أصبحن يشعرن بالهلع والخوف من الحمل والولادة، بل إن كثيرا منهن قررن إيقاف الإنجاب رحمة بأنفسهن وبمواليدهن.

 

 

  

التشوهات توقف الإنجاب بالفلوجة

نماذج من التشوهات الخلقية لدى المواليد الجدد في الفلوجة

الجزيرة نت-الأنبار

الأصل في النساء أنهن يسعدن بالحمل وتتحرك فيهن عاطفة الأمومة ويشعرن بدورهن العظيم في دورة الحياة وتجددها، غير أن نساء مدينة الفلوجة في العراق أصبحن يشعرن بالهلع والخوف من الحمل والولادة، بل إن كثيرا منهن قررن إيقاف الإنجاب رحمة بأنفسهن وبمواليدهن.

وليست تكاليف الحياة وأعباؤها، ولا شظف المعيشة وغلاؤها، ما يجبرهن على هذا القرار، بل هي آثار الحرب الأميركية في العراق، وخصوصا معركة الفلوجة الثانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2004، التي يؤكد خبراء في الصحة والبيئة أن الأسلحة المحرمة التي استعملت فيها أهلكت الحرث والنسل.


فمواليد الفلوجة بعد 2004 –حسب ما جاء في رسالة بعث بها أطباء ومهندسون وعلماء بيئة إلى الأمم المتحدة- أصبح أغلبهم يولدون بدون رؤوس أو برأسين أو بعين واحدة في وسط الجبهة، أو بأعضاء ناقصة، وأغلبهم يموتون بعد فترة قصيرة من ولادتهم، ومن يعش منهم تزد عنده نسبة الأمراض السرطانية ومنها سرطان الدم (اللوكيميا).

أسماء الحيدري أكدت أن الظاهرة كانت نادرة في الفلوجة قبل الغزو الأميركي


نتائج مرعبة
وحسب الرسالة –التي تلقت الجزيرة نت نسخة منها- فإن شهر سبتمبر/أيلول 2009 شهد 170 حالة ولادة جديدة، 24% منها لأطفال ماتوا خلال أسبوع، و75% ولدوا بتشوهات خلقية.

وهي نتائج مرعبة –تضيف الرسالة- إذا ما قورنت بسجلات شهر أغسطس/آب 2002، التي وثقت 530 ولادة توفي منها ستة أطفال في الأسبوع الأول، وكانت بينها حالة تشوه واحدة فقط.
وتنقل الرسالة أيضا عن مسؤول بإحدى المقابر في الفلوجة أنه يدفن ما بين أربعة إلى خمسة أطفال كل يوم، معظمهم مصابون بتشوهات خلقية.

وبدورها تؤكد الناشطة الحقوقية أسماء الحيدري للجزيرة نت أنه قبل الغزو الأميركي كانت هذه الظاهرة نادرة في الفلوجة، وبعد 2004 أصبحت الولادات المشوهة تسجل بمعدل حالة أو أكثر في اليوم.

وفي السياق ذاته ذكر مصدر طبي في الفلوجة للجزيرة نت -طلب عدم الكشف عن اسمه- أن شهادات وفيات الأطفال المشوهين لا تذكر سبب الوفاة ولا تصف حالة الطفل المتوفى.

سالم العيساوي قال إن مجلس محافظة الأنبار يسعى لتوثيق الظاهرة

دعوة للتحقيق
الرسالة الموجهة إلى الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في هذه الظاهرة، وتشكيل لجنة محايدة تقوم بإجراء بحث كامل في مشكلة تزايد عدد التشوهات الخلقية وأمراض السرطان في العراق، وتقصي ما إن كانت هنالك جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية قد حدثت في الحرب الأميركية على هذا البلد.

ويؤكد رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة الأنبار الدكتور طالب حماد في تصريح للجزيرة نت أن السبب الرئيسي للولادات المشوهة وهو إشعاعات اليورانيوم المنضب والفسفور الأبيض اللذين استعملتهما القوات الأميركية والبريطانية، مؤكدا أن هذا التأثير لا ينحصر في الفلوجة وحدها، بل وصل إلى عموم مناطق المحافظة.

أما عضو مجلس المحافظة سالم العيساوي فيقول للجزيرة نت إن المجلس الجديد الذي تسلم المسؤولية مطلع العام الحالي لم يجد أي تقرير أو وثائق عن هذه الظاهرة، وهو ما يعزوه المسؤولون السابقون في المحافظة إلى عدم توفر أجهزة ومختبرات لهذا الغرض.

وأضاف العيساوي أن المجلس يسعى الآن إلى جمع وتوثيق أدلة كافية لمطالبة المجتمع الدولي والحكومة العراقية بإيجاد سبل لعلاج هذه الظاهرة، آملا تعاون المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني في كافة أنحاء العالم للحد منها.

كما دعا أستاذ السموم البيئية في جامعة ليدز البريطانية الولايات المتحدة إلى الكشف عن طبيعة الأسلحة الكيمياوية التي استخدمتها في هجومها على مدينة الفلوجة العراقية عام 2004، وذلك بسبب القلق الذي يستولي على أهالي المدينة والأطباء إزاء تشوهات المواليد.

وقال في مقاله بصحيفة ذي إندبندنت إن قلق الأطباء الشديد دفعهم إلى الطلب من الأمهات في المدينة عدم الإنجاب، وأشار إلى أن ذلك يعني أن المشكلة خطيرة جدا.

ورغم أن الكاتب لم يحسم ما إذا كانت هناك صلة حقيقية بين الفوسفور الأبيض الذي استخدمته الولايات المتحدة في قتالها بالفلوجة وبين زيادة أعداد التشوهات أم لا، فإنه ترك الأمر لما ينجم من نتائج عن إجراء مقارنة للحالات بعد وقبل الهجمات.

ومن الوسائل التي طرحها لتكون المقارنة فاعلة القيام بتسجيل كامل لجميع المواليد خلال فترة طويلة، فضلا عن قيام منظمة الصحة العالمية بتحليل بيانات تشوهات المواليد ومقارنتها بغيرها في أماكن أخرى من العراق.

وأشار إلى أن القوات الأميركية استخدمت الفوسفور الأبيض دون شك في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004، وقالت إن ثمة مزاعم راجت بأنها استخدمت أيضا ذخائر من اليورانيوم المنضب، لذا "يتعين عليها الكشف عما استخدمته من أسلحة".


 
          مواضيع ذات صلة  

   التعليقات : 2 تعليق

ابو يوسف

2010-05-05

حسبنا الله ونعم الوكيل(ولاتحسبن الله غافلا عمايعمل الظالمون)

أم متألمة

2010-05-04

ألا لعنة الله على الإدارة الأمريكية ..ومن غيرها السبب في هذه الكارثة؟؟؟؟؟

[ 1 ]
   إضافة تعليق


1 + 4 =

/300
  إبحث في شبكة الشفاء

  بحث الشفاء بواسطة جوجل

  اعلان موقع المرسال
  اعلان موقع طيوف
  صور الاعشاب

  خلفيات اسلامية
  قوقل

  المتواجدون الآن

انت الزائر :88950917
[يتصفح الموقع حالياً [ 608
الاعضاء :0الزوار :608
تفاصيل المتواجدون
  القائمة البريدية