هل الحقن الزيتية فعالة في علاج التهاب المفاصل ؟ => مقالات طبية وعلمية ۞ انشودة اعطوني فرصة => اناشيد الثورة اللبنانية ۞ انشودة ثورة وطن - جينا نطالب بالحرية => اناشيد الثورة اللبنانية ۞ انشودة قاوم برصاص => البوم حماس 32 ۞ انشودة زمن البشاير => البوم حماس 32 ۞ انشودة انا حربجي => البوم حماس 32 ۞ انشودة حماس 32 => البوم حماس 32 ۞ زيت جوز الهند.. بين الفوائد والاضرار .. => العلاج بالأعشاب والنباتات ۞ علماء تنبؤوا بأن فيروس كورونا قد يقتل 65 مليون شخص  => مقالات طبية وعلمية ۞ ما هو فيروس كورونا وما هي اعراضه ومخاطره => مقالات طبية وعلمية ۞

الأتفاق مع زوجي على عدم الانجاب

   سؤال الفتوى

  طباعة  
الأتفاق مع زوجي على عدم الانجاب

 الكاتب :

 

 الزوار : 10979   الإضافة : 2009-07-25

 

 

السلام عليكم متزوجة من سنة وسبعة اشهر اتفقنا على عدم الانجاب لعدم الاستقرار شاء الله وحملت هددني زوجي بالطلاق وبدأ الاهانات والشتم والسب والضغط النفسي اجبرني على اجهاض الجنين كان تقريبا عمره ثلاثة اسابيع ونصف ارجو النصيحة الكفارة عن ذنبي الله فقط اعلم بحاليي ولكم جزيل الشكر

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

ياأختاه هدانى الله وإياك
اعلمى رحمنى الله وإياك أنه


لايجوز للزوجين أن يضعا شرطا من شروط الزواج يسمى عدم الإنجاب فهذا نوع من أنواع زواج المتعة ولايجوز عند أهل السنة والجماعة هذا الزواج فهو باطل لأن أصل الزواج الإنجاب ، ثم إنه لايجوز بأى حال من الأحوال إسقاط الجنين ولو كان الطلاق هو المقابل لأن هذا قتل وهو حرام كما أحكم الله فى كتابه : "
قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) " سورة الأنعام
وقال سبحانه وبحمده : " وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) " سورة الإسراء
فقتل الولد سواء فى بطن أمه أو فى أى عمر كان خوف الفقر حرام لأنه لم يثق فى أن الله هو الرزاق فاعتمد على عقله وحساباته ومن اعتمد على هذا ضل فكان مانرى من هذه الحسابات الدنيئة ، فاستغفرى ربك وإن كان الولد مازال فى بطنك فاحذرى أن تقتليه بإسقاطه ولو كان ماكان ، ولو فات مانخافه فاستغفرى لذنبك وابكى من خشية ربك لعل الله يغفر لك فهو الغفور الرحيم
وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يغفر لك ويهديك إلى سواء السبيل
اللهم آمـــــــــــــين


 
          مواضيع ذات صلة  

   التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

300
تعليقك
2 + 4 = أدخل الناتج
   جديد المواد
  اعلانات جوجل

  إبحث في شبكة الشفاء

  بحث الشفاء بواسطة جوجل

  صور الاعشاب

  خلفيات اسلامية

  قوقل

  الاطباق

  القائمة البريدية