لمياه جوز الهند فوائد لا تعد ولا تحصى تعرف على ابرزها => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ ما هي فوائد زيت جوز الهند ؟ => الأعشاب والطب البديل ۞ تعرف على فاكهة الدوريان رائحة كريهة وطعم طيب => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ تعرف فوائد فاكهة التنين => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ فوائد ثمرة القنقليس او التبلدي العجيبة => الأعشاب والطب البديل ۞ تعرف على فاكهة الاملا الهندية  => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ فاكهة النجمة (ستار فروت) او الكرمبولا => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ فوائد فاكهة المانجوستين  => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ تعرف على فاكهة الكمكوات مذاق مميز وفوائد متعددة => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞ تعرف على فاكهة تفاح الورد => الفاكهة وفوائدها الصحية ۞

قضاء صلاة المجنون

   سؤال الفتوى

  طباعة  
قضاء صلاة المجنون

 الكاتب : الشيخ محمود أحمد سمهون

 

 الزوار : 8368   الإضافة : 2009-06-28

 

 

السلام عليكم، قبل شهرين كنت مريضه نفسيا وذهنيا، فمر علي يومين فقدت فيهم وعيي عقلي وحواسي وذاكرتي وما صرت أحس بشيء أو اعرف شيء وصرت زي المجنونة أو أكثر المهم بعد ما رجع لي وعيي وحسيت بنفسي ...

السلام عليكم ورحمة الله

السؤال:

السلام عليكم، قبل شهرين كنت مريضه نفسيا وذهنيا، فمر علي يومين فقدت فيهم وعيي عقلي وحواسي وذاكرتي وما صرت أحس بشيء أو اعرف شيء وصرت زي المجنونة أو أكثر المهم بعد ما رجع لي وعيي وحسيت بنفسي ما عدت اذكر شيء عن هيلك اليومين بس أهلي قالوا لي أني ما صليت فيهم لأني كنت زى المجنونة وما ذكر ولا اعرف شيء اسمه صلاه بسبب تدمر حالتي وقتها وفقداني لعقلي فهل يجب أن أصليهم الآن أم أن الصلاة سقطت علي بتلك اليومين؟؟...

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعـد:

في حال ذهاب العقل، فإن صاحبه لا يكلف بالصلاة حال جنونه، ولا يجب عليه قضاء ما فاته أثناء جنونه سواء كثر زمن الجنون أم قل، هذا مذهب الحنابلة والشافعية والمالكية.

وذهب الأحناف إلى أنه لو جن خمس صلوات قضاها، وإن جُن أكثر من ذلك فلا قضاء عليه نفياً للحرج، فإذا أفاق المجنون وقت الصلاة فلا يُصبح مدركاً للفرض إلا إذا بقي من الوقت مقدار ما يمكن فيه أداء الفرض، وهذا قول زُفر من الحنفية، وقال أكثر الحنفية وهو المختار عندهم: أنه يصير مدركاً إذا أدرك من الوقت ما يسع تكبيرة الإحرام، وهو قول الحنابلة وبعض الشافعية.

وقالت المالكية: يجب الفرض ويصير مدركاً، إذا بقي من الوقت مقدار ركعة مع زمن يسع الطهر، وهو قول بعض الشافعية أيضاً، عملاً بمفهوم الحديث : "من أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الصبح." ولعل هذا هو الراجح والأقوى من حيث الدليل، ونفياً للحرج والمشقة.

أما إذا أدرك جزءاً من وقت الصلاة كأن لم يصل العصر حتى بقي على غروب الشمس مقدار تكبيرة الإحرام، أو مقدار ركعة أو أكثر ثم جن، فقالت الحنابلة تلزمه صلاة العصر، بإدراك قدر تكبيرة من الوقت، ويقضيها إذا أفاق.

وقال الشافعي وإسحاق لا يجب القضاء إلا بمضي زمن يمكن فعلها فيه، والقول الأخير هو الراجح، لأنه لا يُدرك من الوقت ما يمكنه أن يصلي فيه، فلم يجب القضاء كما لو طرأ العذر قبل ذلك الوقت... والله تعالى أعلم

الشيخ محمود أحمد سمهون

إمام مسجد الحاج بهاء الدين الحريري - لبنان


 
          مواضيع ذات صلة  

   التعليقات : 0 تعليق

   إضافة تعليق


8 + 3 =

/300
   جديد المواد
  إبحث في شبكة الشفاء

  بحث الشفاء بواسطة جوجل

  اعلان موقع المرسال
  اعلان موقع طيوف
  صور الاعشاب

  خلفيات اسلامية

  قوقل

  الاطباق

  المتواجدون الآن

انت الزائر :91664310
[يتصفح الموقع حالياً [ 528
الاعضاء :0الزوار :528
تفاصيل المتواجدون
  القائمة البريدية